20001015_AFP_ARB.0147
ارا0161 4 ش 0331 قبر /افب-ضذب23 نفط/اوبك/اقتصاد
عائدات اوبك قد تتجاوز 255 مليار دولار في العام 2000 (بتروستراتيجي)

باريس 15-10 (اف ب)- اشارت ارقام وضعتها اسبوعية "بتروستراتيجي" الى ان منظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك" ستختتم العام الجاري بتسجيل اكثر من 255 مليار دولار كعائدات من صادراتها النفطية بفضل ارتفاع اسعار النفط، وهي بذلك تحاكي الارقام التاريخية التي سجلتها في 1980-1981.

وتقول الاسبوعية في عددها الصادر غدا الاثنين ان بعض الدول ضاعفت تقريبا من عائداتها النفطية في الاشهر التسعة الاولى من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من 1999. وتشير الى الكويت (+97%) وليبيا (+91%) والجزائر (+)(%) كامثلة عن هذه الدول.

وتبلغ مداخيل المنظمة في هذه الفترة 193 مليار دولار اي بقفزة نسبتها 86% بالنسبة الى الاشهر التسعة الاولى من العام الماضي، على حد ما تورد الاسبوعية التي تشير ايضا الى ان كل موازنات الدول الاعضاء في "اوبك" ستحقق فوائض مالية غير متوقعة في موازناتها للعام الجاري.

وتقول اسبوعية "بتروستراتيجي" ان حصة منظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك" من الصادرات العالمية "على وشك الارتفاع الى 51% هذا العام" مقارنة ب42% فقط في 1985، "متجاوزة عتبة ال50% للمرة الاولى في خلال 18 سنة".

الا ان المنظمة تبقى مع ذلك بعيدة عن نسبة ال69% التي سجلتها في 1978. وبالارقام الفعلية، تبقى عائدات "اوبك" وسعر النفط الخام ابعد من مستوى 1980-1981 كما تلاحظ الاسبوعية.

وكانت "الصدمة النفطية" الثانية رفعت عائدات "اوبك" في 1980 و1981 الى 283 مليار دولار و261 مليارا على التوالي.

واليوم فان دولا مثل الجزائر وايران او فنزويلا تدرس او هي قررت وضع جزء من فوائضها المالية في "صناديق استقرار مخصصة للتخفيف من انعكاسات تقلبات اسعار النفط والغاز على اقتصادياتها" كما تشير "بتروستراتيجي". ومن المقرر ان يختار اعضاء "اوبك" ايضا ضخ جزء من هذه الفوائض في مشاريع انمائية او التخفيف قليلا من ديونهم، وفقا للاسبوعية.

وتبلغ الديون الخارجية العامة لدول منظمة "اوبك" اكثر من 255 مليار دولار بنهاية 1998، باستثناء العراق. وقررت قطر من جهتها انشاء صندوق لمساعدة المشاريع الانمائية غير النفطية على غرار المؤسسات القائمة في السعودية والكويت والامارات، على حد ما تقول اسبوعية "بتروستراتيجي".

151703 جمت اوك 00